منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في
عفوآ أنت لم تسجل بعد في المنتدي وستكون بعض الاقسام محجوبه عنك
يمكنك الآن التسجيل لن تستغرق بضعه ثوان وستصبح عضوآ معنا لتتمتع بكل أمكانيات المنتدي وكذلك إضافه المواضيع

منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في

المنتدي الرسمي لمشجعي رانيا نجيب الجزار ستار اكاديمي صور - فيديو - محمد علي المغربي ستار اكاديمي-محمود شكري ستار اكاديمي 7 -صور-اغاني-معلومات-شات-مسابقات-موسيقي-افلام عربيه -أفلام اجنبي-مسرحيات-برامج-المنتدي الرسمي ستار اكاديمي 8
 
الرئيسيةالبوابهس .و .جالتسجيلدخول
::::الآن وحصريآ بالمنتدي ::: بقاعه سينما رامي ::: يمكنكم مشاهدة و تحميل :: فيلم أذاعة حب : بطولة : منه شلبي :: فيلم :: الفيل في المنديل بطولة : طلعت زكريا :: فيلم سامي اكسيد ال كربون بطولة : هاني رمزي ودره :: فيلم المركب بطولة : يسرا اللوزي و رامز امير ::  فيلم الفاجومي  بطولة :صلاح عبد الله والهام شاهين و خالد الصاوي :: فيلم صرخة نمله بطولة : عمرو عبد الجليل و رانيا يوسف مع بداية عرضه بدور السينما

شاطر | 
 

 ابن الإمام فى أمستردام ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المنعم حسن
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3634
العمر : 69
البلد : القاهرة ـ مصر
العمل/الترفيه : متأمل لملكوت الرحمن
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: قاهرة المعز ـ أم الدنيا
حكمه أعمل بها: كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا .....

مُساهمةموضوع: ابن الإمام فى أمستردام ..   الثلاثاء 23 أغسطس 2011 - 22:24



من امستردام .. قصة رائعة وتستحق القراءه



في كل يوم جمعة، وبعد الصلاة ، كان الإمام وابنه البالغ من العمر إحدى عشر سنه من شأنه أن يخرج في بلدتهم في إحدى ضواحي أمستردام ويوزع على الناس كتيب صغير بعنوان "طريقا إلى الجنة" وغيرها من المطبوعات ألإسلاميه ..

وفى أحد الأيام بعد ظهر الجمعة، جاء الوقت للإمام وابنه للنزول إلى الشوارع لتوزيع الكتيبات، وكان الجو باردا جدا في الخارج، فضلا عن هطول الأمطار ..

الصبي ارتدى كثير من الملابس حتى لا يشعر بالبرد، وقال : حسنا يا أبي ، أنا مستعد !!! سأله والده : مستعد لماذا ...؟؟؟؟؟

قال الابن : يا أبي ، لقد حان الوقت لكي نخرج لتوزيع هذه الكتيبات الإسلامية ..
أجابه أبوه : الطقس شديد البرودة في الخارج وأنها تمطر بغزارة .. أدهش الصبي أبوه بالإجابة

وقال : ولكن يا أبى لا يزال هناك ناس يذهبون إلى النار على الرغم من أنها تمطر ..
أجاب الأب : ولكنني لن أخرج في هذا الطقس ..
قال الصبي : هل يمكن يا أبى ، أن أذهب من فضلك لتوزيع الكتيبات .. ؟؟
تردد والده للحظة ثم قال : يمكنك الذهاب ، وأعطاه بعض الكتيبات ..


ورغم أن عمر هذا الصبي أحد عشر عاماً فقط إلا أنه جاب شوارع المدينة رغم الطقس البارد والممطر لكي يوزع الكتيبات على من يقابله من الناس وظل يتردد من باب إلى باب حتى يوزع الكتيبات الإسلامية ..

بعد ساعتين من المشي تحت المطر ، تبقى معه آخر كتيب وظل يبحث عن أحد المارة في الشارع لكي يعطيه له، ولكن كانت الشوارع خالية تماما ..

ثم استدار إلى الرصيف المقابل لكي يذهب إلى أول منزل يقابله حتى يعطيهم الكتيب.
وقرع جرس الباب ، ولكن ما من مجيب ...

ظل يقرع الجرس مرارا وتكرارا ، ولكن دون جدوى ، وأراد أن يرحل ، ولكن شيئا ما يمنعه ..

مرة أخرى ، التفت إلى الباب ودق الجرس وأخذ يطرق على الباب بقبضته بقوة وهو لا يعلم ما الذي جعله ينتظر كل هذا الوقت ، وظل يطرق على الباب وهذه المرة فتح الباب ببطء..

وكانت تقف عند الباب امرأة كبيرة في السن ويبدو عليها علامات الحزن الشديد فقالت له، ماذا أستطيع أن أفعل لك يا بني ..

قال لها الصبي الصغير ونظر لها بعينين متألقتين وعلى وجهه ابتسامة أضاءت لها العالم: سيدتي ، أنا آسف إذا كنت أزعجتك ، ولكن فقط أريد أن أقول لك أن الله يحبك حقيقة ويعتني بك وجئت لكي أعطيك آخر كتيب معي والذي سوف يخبرك كل شيء عن الله ، والغرض الحقيقي من الخلق ، وكيفية تحقيق رضوانه..
وأعطاها الكتيب وأراد الانصراف فقالت له: شكرا لك يا بني، وحياك الله ..


وفي الأسبوع التالى بعد صلاة الجمعة ، وكان الإمام يعطى محاضرة ، وعندما انتهى منها وسأل : 'هل لدى أي شخص سؤال أو يريد أن يقول شيئا ...؟؟؟؟

ببطء ، وفي الصفوف الخلفية وبين السيدات ، كانت سيدة عجوز يُسمع صوتها تقول:
لا أحد في هذا الجمع يعرفني، ولم آت إلى هنا من قبل، وقبل الجمعة الماضية لم أكن مسلمه ولم أفكر أن أكون كذلك ..


وقد توفي زوجي منذ أشهر قليلة ، وتركني وحيدة تماما في هذا العالم.. ويوم الجمعة الماضي كان الجو بارداً جداً وماطراً ، وقد قررت أن انتحر لأنه لم يبق لدى أي أمل في الحياة ..

لذا أحضرت حبل وكرسي وصعدت إلى الغرفة العلوية في بيتي، ثم قمت بتثبيت الحبل جيداً في أحدى عوارض السقف الخشبية ووقفت فوق الكرسي وثبت طرف الحبل الآخر حول عنقي، وقد كنت وحيدة حزينة وكنت على وشك أن أقفز ..

وفجأة سمعت صوت رنين جرس الباب في الطابق السفلي ، فقلت سوف أنتظر لحظات ولن أجيب وأياً كان الطارق,فسيذهب بعد قليل ..

انتظرت حتى ينصرف من بالباب ولكن كان صوت الطرق على الباب ورنين الجرس يرتفع ويزداد..

قلت لنفسي مرة أخرى ، 'من على وجه الأرض يمكن أن يكون هذا؟ لا أحد على الإطلاق يدق جرس بابي ولا يأتي أحد ليراني.. رفعت الحبل من حول عنقي وذهبت لرؤية طارق الباب الملحّ

عندما فتحت الباب فوجئت بصبي صغير وعيناه تتألقان. وعلى وجهه ابتسامة ملائكية لم أر مثلها من قبل , واني لعاجزة عن وصفها لكم ..

كلماته دخلت قلبي الذي كان ميتا ثم استفاق وأحب الحياة وقال لي بصوت ملائكي ، 'سيدتي ، لقد أتيت الآن لكي أقول لك أن الله يحبك حقيقة ويعتني بك!
ثم أعطاني هذا الكتيب الذي أحمله واسمه : "الطريق إلى الجنة" ..

وفجأة اختفى مرة أخرى وذهب من خلال البرد والمطر ، وأنا أغلقت بابي وقرأت كل الكتيبب. ثم ذهبت إلى الأعلى وقمت بفك الحبل والكرسي. لأنني لن أحتاج إلى أي منهما بعد الآن ..

ترون؟ أنا الآن سعيدة جداً لأنني تعرفت إلى الله الواحد الذي لا اله إلا هو .

ولأن عنوان هذا المركز الإسلامي مطبوع على ظهر الكتيب ، جئت إلى هنا بنفسي لأقول لكم الحمد لله وأشكركم على هذا الملاك الصغير الذي جاءني في الوقت المناسب تماما ، ومن خلال ذلك تم إنقاذ روحي من الجحيم إلى الخلود ..

انهمرت دموع من بالمسجد وتعالت صيحات التكبير .... الله أكبر الله اكبر الله اكبر......

نزل الإمام من على المنبر وذهب إلى الصف الأمامي حيث كان يجلس أبنه -هذا الملاك الصغير
وأحتضنه وأجهش في البكاء أمام الناس دون تحفظ..


ولربما لم يكن بين هذا الجمع أب فخور بابنه مثل هذا الأب ..





_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان ..

حبيبتان إلى الرحمن ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
توتا محمد
عضو VIB
عضو VIB
avatar

انثى
عدد الرسائل : 715
العمر : 22
البلد : ام الدنيااااا
العمل/الترفيه : السفر وكتابه الاشعاررررر
تاريخ التسجيل : 17/07/2011

بطاقتي الشخصية
المدينه: اسوان
حكمه أعمل بها: طنش تعش تنتعش

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الأربعاء 24 أغسطس 2011 - 1:38

قصه جميله جد ا جد ا جدا تسلم ايدك استاذ عبد المنعم وجزاك الله كل خير وحفظك من كل شر يارب العالميييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم حسن
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3634
العمر : 69
البلد : القاهرة ـ مصر
العمل/الترفيه : متأمل لملكوت الرحمن
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: قاهرة المعز ـ أم الدنيا
حكمه أعمل بها: كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا .....

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الأربعاء 24 أغسطس 2011 - 15:57




بارك الله فيكِ أغلى توتا وجزاك الله خيرى الدنيا والآخرة .. وحفظك من كل سوء ..

أسعدنى مرورك توتا ..

وسعدت أكثر لأن ما قدمته قد أعجبك ..

أشكرك شكراً جزيلاً ..

_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان ..

حبيبتان إلى الرحمن ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مراوى
وسام التميز
وسام التميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 4221
العمر : 25
البلد : مصر
العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
تاريخ التسجيل : 17/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 1:29

الله اكبر الله اكبر الله اكبر


بجد قصه ف منتهى الروعه وبجد ربنا بيحبنا اوى علشان انعمنا بنعمه الاسلاام

لك الحمد ولك الشكر يا ربى

تسلم عمو منعم ع مجهودك الرائع

جزاك ربى كل خير وجعله ف ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم حسن
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3634
العمر : 69
البلد : القاهرة ـ مصر
العمل/الترفيه : متأمل لملكوت الرحمن
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: قاهرة المعز ـ أم الدنيا
حكمه أعمل بها: كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا .....

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 2:04




شكراً لكِ مراوى الغالية ..

أسعدنى مرورك الكريم ..

ومشاركتك الطيبة ..

_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان ..

حبيبتان إلى الرحمن ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة الورود
مرشح للأشراف بالمنتدي
مرشح للأشراف بالمنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 6756
العمر : 66
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : موظفة
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

بطاقتي الشخصية
المدينه:
حكمه أعمل بها: لا شي عندي أفخر به ... أعظم من دين أومن به ... وأم عظيمة قامت بتربيتي ... وأب أفخر دائما عندما يختتم اسمي باسمه ...

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 2:17

سبحان الله

ربنا يهدي من يشاء

شكرا لك أخي عبد المنعم على القصة الرائعة

تقبل مروري

في امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم حسن
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3634
العمر : 69
البلد : القاهرة ـ مصر
العمل/الترفيه : متأمل لملكوت الرحمن
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: قاهرة المعز ـ أم الدنيا
حكمه أعمل بها: كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا .....

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 13:39




شرفت بمشاركتك الكريمة أختى وردة الورود ..

تقبلى شكرى وامتنانى لمروركم العطر .. وردكم الطيب ..

_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان ..

حبيبتان إلى الرحمن ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
esraa_19942009
مرشح للأشراف بالمنتدي
مرشح للأشراف بالمنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 3311
العمر : 23
البلد : اسيوط
العمل/الترفيه : السفر
تاريخ التسجيل : 29/05/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: اسيوط
حكمه أعمل بها: اذا ارت شيئا بشدة فاطلق صراحة فان عاد اليك فهو منك لك الى الابد وذا لم يعد فهو ليس لك من البداية

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الأحد 28 أغسطس 2011 - 0:14

تسلم الايادى يا عمو منعم قصة جميلة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد المنعم حسن
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3634
العمر : 69
البلد : القاهرة ـ مصر
العمل/الترفيه : متأمل لملكوت الرحمن
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

بطاقتي الشخصية
المدينه: قاهرة المعز ـ أم الدنيا
حكمه أعمل بها: كن جميلاً .. ترى الوجود جميلا .....

مُساهمةموضوع: رد: ابن الإمام فى أمستردام ..   الأحد 28 أغسطس 2011 - 16:56





مرورك أسعدنى ..

وشرفت بمشاركتك العطرة أغلى إسراء ..

فشكراً لكِ

_________________
كلمتان خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان ..

حبيبتان إلى الرحمن ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن الإمام فى أمستردام ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في :: منتديات رامي :: قسم الشعر والأدب والقصه :: القصه-
انتقل الى: