منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في
عفوآ أنت لم تسجل بعد في المنتدي وستكون بعض الاقسام محجوبه عنك
يمكنك الآن التسجيل لن تستغرق بضعه ثوان وستصبح عضوآ معنا لتتمتع بكل أمكانيات المنتدي وكذلك إضافه المواضيع

منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في

المنتدي الرسمي لمشجعي رانيا نجيب الجزار ستار اكاديمي صور - فيديو - محمد علي المغربي ستار اكاديمي-محمود شكري ستار اكاديمي 7 -صور-اغاني-معلومات-شات-مسابقات-موسيقي-افلام عربيه -أفلام اجنبي-مسرحيات-برامج-المنتدي الرسمي ستار اكاديمي 8
 
الرئيسيةالبوابهس .و .جالتسجيلدخول
::::الآن وحصريآ بالمنتدي ::: بقاعه سينما رامي ::: يمكنكم مشاهدة و تحميل :: فيلم أذاعة حب : بطولة : منه شلبي :: فيلم :: الفيل في المنديل بطولة : طلعت زكريا :: فيلم سامي اكسيد ال كربون بطولة : هاني رمزي ودره :: فيلم المركب بطولة : يسرا اللوزي و رامز امير ::  فيلم الفاجومي  بطولة :صلاح عبد الله والهام شاهين و خالد الصاوي :: فيلم صرخة نمله بطولة : عمرو عبد الجليل و رانيا يوسف مع بداية عرضه بدور السينما

شاطر | 
 

 ذكر بإن الذكرى تنعف المؤمنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وردة الورود
مرشح للأشراف بالمنتدي
مرشح للأشراف بالمنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 6756
العمر : 66
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : موظفة
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

بطاقتي الشخصية
المدينه:
حكمه أعمل بها: لا شي عندي أفخر به ... أعظم من دين أومن به ... وأم عظيمة قامت بتربيتي ... وأب أفخر دائما عندما يختتم اسمي باسمه ...

مُساهمةموضوع: ذكر بإن الذكرى تنعف المؤمنين   الخميس 8 سبتمبر 2011 - 13:57



66.net/upload/upgif2/KCL82252.gif[/img][/url]


ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين


[عن أنس (رضي الله عنه) قال: سمعت رسول الله (صلى الله

عليه وآله وسلم) يقول: قال الله تعالى: يا بن آدم، إنك ما

دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا

بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك،

يا بن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك

بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة]

في هذا الحديث بشارة عظيمة، وحلم وكرم عظيم، وما لا

يحصى من أنواع الفضل والإحسان والرأفة والرحمة

والامتنان، ومثل هذا قوله (صلى الله عليه وسلم) [لله أفرح

بتوبة عبده من أحد كم بضالته لو وجدها]

وعن أبي أيوب (رضي الله عنه) لما حضرته الوفاة قال: كنت

قد كتمت عنكم شيئاً سمعته من رسول الله (صلى الله عليه

وسلم)، سمعته يقول: [لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقاً يذنبون فيغفر لهم]

وقد جاءت أحاديث كثيرة موافقة لهذا الحديث، وقوله: [يا بن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني] هذا موافق لقوله [أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء]

وقد جاء أن العبد إذا أذنب ثم ندم فقال: أي ربي، أذنبت ذنباً

فاغفر لي، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، قال: فيقول الله تعالى:

علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ به، أشهدكم أني قد

غفرت له، ثم يفعل ذلك ثانية وثالثة فيقول الله عز وجل في

كل مرة مثل ذلك، ثم يقول: [اعمل ما شئت فقد غفرت لك] يعني كلما أذنبت واستغفرت،

واعلم أن للتوبة ثلاثة شروط: الإقلاع عن المعصية، والندم

على ما فات، والعزم على أن لا يعود، وإن كانت حق آدمي

فليبادر بأداء الحق إليه والتحلل منه، وإن كانت بينه وبين الله تعالى وفيها كفارة فلا بد من فعل الكفارة، وهذا شرط رابع،

فلو فعل الإنسان مثل هذا في اليوم مراراً وتاب التوبة

بشروطها فإن الله يغفر له، قوله: [على ما كان منك] أي من

تكرار معصيتك [ولا أبالي] أي ولا أبالي بذنوبك، قوله [يا بن

آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك]

أي لو كانت أشخاصاً تملأ ما بين السماء والأرض، وهذا

نهاية الكثرة، ولكن كرمه وحلمه سبحانه وعفوه أكثر وأعظم،

وليس بينهما مناسبة، ولا التفضيل له هنا مدخل، فتتلاشى

ذنوب العالم عند حلمه وعفوه.

قوله: [يا بن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني

لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة] (بقراب) أي أتيتني

بما يقارب مثل الأرض، قوله: [ثم لقيتني] أي مت علي

الإيمان لا تشرك بي شيئاً، ولا راحة للمؤمن دون لقاء ربه،
وقد قال الله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما

دون ذلك لمن يشاء} وقد قال (صلى الله عليه وسلم): [ما

أصر من استغفر وإن عاد في اليوم سبعين مرة].



رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وردة الورود
مرشح للأشراف بالمنتدي
مرشح للأشراف بالمنتدي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 6756
العمر : 66
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : موظفة
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

بطاقتي الشخصية
المدينه:
حكمه أعمل بها: لا شي عندي أفخر به ... أعظم من دين أومن به ... وأم عظيمة قامت بتربيتي ... وأب أفخر دائما عندما يختتم اسمي باسمه ...

مُساهمةموضوع: رد: ذكر بإن الذكرى تنعف المؤمنين   الخميس 8 سبتمبر 2011 - 14:13


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:

"مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرا أَوْ لِيَصْمُتْ،

وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ

يُؤْمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ". رواه مسلم.

قوله صلى الله عليه وسلم: "فليقل خيرا أو ليصمت" معناه

أنه إذا أراد أن يتكلم فإن كان ما يتكلم به خيرا محققا يثاب

عليه واجبا أو مندوبا فليتكلم، وإن لم يظهر له أنه خير

يثاب عليه فليمسك عن الكلام، سواء ظهر له أنه حرام أو

مكروه أو مباح مستوي الطرفين، فعلى هذا يكون

الكلام المباح مأمورا بتركه مندوبا إلى الإمساك عنه مخافة

من انجراره إلى المحرم أو المكروه، وهذا يقع في العادة

كثيرا أو غالبا.


وقد قال الله تعالى: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}.

وقد ندب الشرع إلى الإمساك عن كثير من المباحات لئلا

ينجر صاحبها إلى المحرمات أو المكروهات.


وقد أخذ الإمام الشافعي رضي الله عنه معنى الحديث فقال:

إذا أراد أن يتكلم فليفكر، فإن ظهر له أنه لا ضرر عليه

تكلم، وإن ظهر له فيه ضرر أو شك فيه أمسك. وقد قال

الإمام الجليل أبو محمد عبد الله بن أبي زيد إمام المالكية

بالمغرب في زمنه: جماع آداب الخير يتفرع من أربعة

أحاديث: قول النبي صلى الله عليه وسلم: " من كان يؤمن

بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت"

وقوله صلى الله عليه وسلم: "من حسن إسلام المرء تركه

ما لا يعنيه" .

وقوله صلى الله عليه وسلم للذي اختصر له الوصية: " لا

تغضب"

وقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب

لأخيه ما يحب لنفسه"

والله أعلم.

وعن الفضيل بن عياض رحمه الله قال: من عد كلامه من

عمله قل كلامه فيما لا يعنيه.

وعن ذي النون رحمه الله: أصون الناس لنفسه أمسكهم

للسانه، والله أعلم.

قوله صلى الله عليه وسلمSad وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ

الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِالله وَالْيَوْمِ الآخِرِ

فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ)

قال القاضي عياض رحمه الله: معنى الحديث أن من التزم

شرائع الإسلام لزمه إكرام جاره وضيفه وبرهما، وكل ذلك

تعريف بحق الجار وحث على حفظه،

وقد أوصى الله تعالى بالإحسان إليه في كتابه العزيز.

وقال صلى الله عليه وسلم: "ما زال جبريل عليه السلام

يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه"

والضيافة من آداب الإسلام وخلق النبيين

والصالحين، وقد أوجبها الليث ليلة واحدة، واحتج بالحديث:

"ليلة الضيف حق واجب على كل مسلم"


وبحديث عقبة: "إن نزلت بقوم فأمروا لكم بحق الضيف

فاقبلوا، وإن لم يفعلوا فخذوا منهم حق الضيف الذي ينبغي

لهم" وعامة الفقهاء على أنها من مكارم الأخلاق، وحجتهم

قوله صلى الله عليه وسلم جائزته يوم وليلة "والجائزة

العطية والمنحة والصلة، وذلك لا يكون إلا مع الاختيار.

والله أعلم.

منقول للفائدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكر بإن الذكرى تنعف المؤمنين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رامي و أصدقاء جوستن تي في :: منتديات رامي :: إسلاميات :: مواضيع دينيه-
انتقل الى: